من هنا وهناك

العالم يودع الملكة إليزابيث و”مياس” تهدي اللبنانيين شيئاً من الفرح.. الأبرز في أسبوع

شغل نبأ رحيل الملكة إليزابيث الثانية العالم طيلة الأسبوعين الماضيين، منذ إعلان نبأ رحيلها في الثامن من سبتمبر، وصولاً إلى الفصل الأخير من مراسم جنازتها المهيبة التي حملت بصمتها ولمستها الشخصية، يوم الاثنين التاسع عشر من سبتمبر، وسط بروتوكولات ملكية صارمة، أقيمت بدير “وستمنستر آبي”، في لندن، بحضور أبرز قادة العالم، وغياب الرئيس الروسي الذي لم تتم دعوته لحضور الجنازة.

وعن عمر واحد وتسعين عامًا فارق المخرج السينمائي الفرنسي السويسري جان لوك غودار الحياة “بسلام”، في منزله بسويسرا، بحسب ما أعلنت عائلته الثلاثاء الماضي.
كما فارقت الممثلة اليونانية، إيرين باباس، الحياة في اليونان، الأربعاء الماضي، عن عمر يناهز 96 عامًا، بحسب ما أعلنت وكالة الأنباء اليونانية. يتذكرها العالم العربي في دورين أيقونيين، هما: “هند بنت عتبة” في النسخة الإنجليزية من فيلم “الرسالة”، ودورها في فيلم “أسد الصحراء. عمر المختار”، وكلا الدورين كانا تحت إدارة المخرج السوري الراحل مصطفى العقاد.

وبعيدًا عن أجواء الحزن، أهدت فرقة “مياس” اللبنانية شيئاً من الفرح للبنانيين، بفوزها بلقب الموسم السابع عشر من برنامج “مواهب أمريكا”، بعد تقديمها عروضًا وُصفت بالاستثنائية خلال منافستها على لقب هذا الموسم.

وأخيرًا.. أحيا المطرب المصري هاني شاكر حفلين الأسبوع الماضي وُصفا بالاستثنائيين في أوبرا دمشق، وقوبل “أمير الغناء العربي” بحفاوة كبيرة في سوريا بعد غياب خمسة عشر عامًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: