الرياضة

إنريكي ينوي الاستمرار في منصبه بغض النظر عن النتائج

أكد لويس إنريكي المدير الفني للمنتخب الإسباني لكرة القدم أنه يريد أن يحافظ على منصبه حتى لو تعرض فريقه لصدمة كبيرة بالخروج من دور المجموعات ببطولة كأس أوروبا “يورو 2020” يوم الأربعاء.

وقال لاعب ريال مدريد وبرشلونة السابق يوم الثلاثاء، قبل يوم من مواجهة المنتخب السلوفاكي، في الجولة الأخيرة من المجموعة الخامسة: المدربون يتم الحكم عليهم على أساس نتائجهم، استمتع بالعمل مع الاتحاد، أود الاستمرار. لدي عقد ولدي نية للوفاء به.

وبعد تعادلين مخيبين للآمال، يجب على المنتخب الإسباني أن يفوز ليضمن التأهل للأدوار الاقصائية ومع ذلك فإن التعادل مرة أخرى قد يكون كافيا.

وتولى إنريكي تدريب المنتخب عقب النتائج المخيبة للآمال في بطولة كأس العالم 2018 بروسيا. علماً بأنه ترك منصبه لفترة في التصفيات المؤهلة لبطولة كأس أوروبا لأسباب عائلية، قبل العودة من جديد وتوقيع عقد ينتهي بنهاية كأس العالم 2022.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: