اخبار خاصة

قيادي مؤتمري معلقا على موقف حزبي تجاه “احمد علي” .. الجموح للسلطة تجاوز القيم الانسانية

اخباري نت – د عادل الشجاع
دأبت جماعة الإخوان المسلمين على الكذب، ولا زالت تمارسه حتى أصبح جزءًا من سلوكها اليومي. ومن يتابع وسائل التواصل الاجتماعي هذه الأيام يجد حجم العته الذي تعيشه هذه الجماعة. لا يوجد غيرهم ينتسب إلى الإسلام. ولا أحد غيرهم وطني. ولا شرعية سوى شرعيتهم. ولا تحالف سوى الطرف الذي يصطفون معه.

هذه الجماعة لديها جموح إلى السلطة يجعلها تتجاوز في سبيل ذلك كل القيم الإنسانية. إنها كتلة من الحقد الأعمى تجاه المؤتمر والمؤتمريين. أتدرون لماذا؟ لأن المؤتمر حزب الأغلبية وله جذوره الوطنية. لا مانع لديهم من التحالف مع العصابة الحوثية حتى ولو سرا، طالما وقطر هي العامل المشترك بين الطرفين. وفي حقيقة الأمر ليسوا مختلفين فهم شركاء الفوضى عام 2011 التي يعتبرونها ثورة ويحتفلون بها جميعهم.

قال مغلسهم إن رفع العقوبات عن أحمد علي عبدالله صالح يأتي ضمن حلقات التآمر على اليمن وعلى الشعب والشرعية والمشروع والتحالف وشباب الثورة ومستقبلهم.
ألم أقل لكم إنهم كتلة من الحقد ومجموعة من المعتوهين. يعيشون حالة من عمى البصر والبصيرة. اليمن تعيش حربا أهلية يصعب التكهن بنهايتها أو النتائج التي ستؤول إليها. أضحت اليمن دولة فاشلة بسبب حقدهم وارتباطهم الخارجي تعمها الفوضى والغياب الكامل لمؤسسات الدولة .

….

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: