اخبار اليمن

الاتحاد الاوروبي يؤيد عودة الاطراف اليمنية الى طاولة الحوار في 6 سبتمبر

اخباري نت – متابعات:أعلن الاتحاد الأوروبي تأييده للدعوة التي وجهها المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، للأطراف اليمنية للعودة إلى طاولة الحوار في جنيف في السادس من سبتمبر القادم.

جاء ذلك في بيان مشترك أصدرته الممثلة العليا للسياسة الخارجية للاتحاد – نائبة رئيس المفوضية الأوروبية فيدريكا موغيريني، والمفوض الأوروبي للمساعدات الإنسانية وإدارة الأزمات كريستوس ستيليانيدس.

وقال البيان، “يقف الاتحاد الأوروبي مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة في تحقيق هدفه للدفع قدماً بالعملية السياسية”.

وأضاف، “بعد مرور أكثر من ثلاث سنوات على النزاع، بات اليمن أسوأ كارثة إنسانية في العالم مع وجود 22 مليون شخص بحاجة إلى المساعدة، وأصبح الحل الوحيد الذي يمكن أن يضع حداً للمعاناة الشديدة للشعب اليمني هو الحل السياسي”.

ودعا الاتحاد الأوروبي الأطراف اليمنية إلی أن تلتزم بصدق بالمسعى الدبلوماسي الجاري الذي تقوم به الأمم المتحدة، وترجمة ذلك الالتزام على الفور إلى وقف للتصعيد في مختلف مناطق النزاع، والامتناع عن أي أعمال من شأنها تعريض المفاوضات للخطر.

وفي حين دان الاتحاد الأوروبي الهجمات التي شهدتها مدينة الحديدة، الخميس الماضي، ونتج عنها عشرات القتلی والجرحی، جدد التزامه القوي بإدانة أية هجمات على المدنيين في اليمن.

وأهاب الاتحاد الأوروبي بكافة الأطراف ضمان حماية المدنيين.. مشيراً إلى أنه خلال سنوات الحرب الثلاث تسبب قصف المناطق ذات الكثافة السكانية العالية، بقدر كبير جداً من المعاناة للمدنيين، إلى جانب تدمير المدارس والمنشآت الطبية والمناطق السكنية والأسواق وأنظمة توزيع المياه والموانئ والمطارات.

وذكّر الاتحاد الأوروبي أطراف الصراع في اليمن بأن “القانون الدولي –الذي وضع من أجل حماية المدنيين والبنية التحتية المدنية في أوقات الحرب- يتم خرقه بشكل يومي في اليمن”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: