اخبار خاصة

وثيقة تكشف كذبة “العفو” الحوثية.. وهذا هو المصير !

متابعات. كشفت وثيقة خاصة حصلت عليها وكالة “خبر”، عن كذب وزيف ما يسمى بالعفو الحوثي العام، لمن يغررون بهم ويدعونهم للانضمام لصفوفها وترك جبهات الدفاع عن الوطن ضد المليشيا الحوثية المدعومة من ايران.

وبحسب الوثيقة، تشترط المليشيا على من خدعتهم بما يسمى بالعفو العام وغررت عليهم عبر مرتزقتها، بان يقوم كل من يعود إلى صفوفها بكتابة تعهد وتوفير ضمانات من شيخ قبيلته وعاقل حارته واقاربه.

وقال مصدر أمني لوكالة “خبر”، إن العشرات الذين انخدعوا بكذبة العفو العام الحوثية، يقبعون في السجون منذ أكثر من عامين لعدم مقدرتهم على تلبية شروط المليشيا واستيفاء استمارة الضمانة.
وأوضح أن عددا من العائدين لصفوف المليشيا لقوا حتفهم في السجون، وحالة الآخرين الصحية حرجة للغاية.

وأكد المصدر أن كل من عاد إلى صفوف المليشيا حتى ممن قاموا بالتوقيع على استمارة الضمانة ووجدوا من يضمنهم يتم استدعاؤهم بشكل شهري ومستمر للتحقيق معهم وانهم تحت رقابة اجهزة المخابرات التابعة للمليشيا.
وأوضح أن عددا من العائدين لصفوف المليشيا لقوا حتفهم في السجون، وحالة الآخرين الصحية حرجة للغاية.

وأكد المصدر أن كل من عاد إلى صفوف المليشيا حتى ممن قاموا بالتوقيع على استمارة الضمانة ووجدوا من يضمنهم يتم استدعاؤهم بشكل شهري ومستمر للتحقيق معهم وانهم تحت رقابة اجهزة المخابرات التابعة للمليشيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: