اخبار اليمناخبار خاصة

مديريات بيحان الثلاث في قبضة العمالقة

متابعات. أكد ناطق القوات المشتركة، السبت 8 يناير 2022م، استكمال السيطرة على مديريات بيحان الثلاث بمحافظة شبوة (جنوب شرق اليمن).

وقال العقيد وضاح الدبيش، في تصريح لوكالة خبر، إن قوات ألوية العمالقة تسيطر على مديريات بيحان الثلاث والتي تبلغ مساحتها ما يقارب 450 كم وأنها تسير بخطى واثقة بالتقدم والنجاح على أطراف محافظة البيضاء وفي حدود الساحة بمديرية النعمان، وهناك عمليات تمشيط تجري على قدم وساق للجيوب المتبقية في أطراف مديريتي العين والعلياء.

وأكد الدبيش، ذوبان من وصفهم بحنشان الظما “عناصر الحوثيين” أمام ضربات ألوية العمالقة والذين لم يكن أمامهم إلا الفرار والهروب وترك أسلحتهم وترك المتحوثين الذين تم تحذيرهم وإنذارهم والسماح لهم بالفرار إلا أن مليشيات الحوثي أقدمت على استحداث نقاط عسكرية لقتل وإعدام كل من يفر منهم من مواقع القتال.

ونوه متحدث المشتركة، أن مليشيا الحوثي، ذراع إيران، لم تستطع مقاومة أبطال ألوية العمالقة ومواجهتهم فلجأت لزرع العبوات الناسفة والألغام المختلفة في البيوت والمساجد وبالطرقات وكل مكان.

وجدد الدبيش دعوة قيادة ألوية العمالقة للمسلحين الحوثيين والمغرر بهم من المتحوثين على تسليم أنفسهم ولهم الأمان كآخر فرصة لهم، مؤكدا لهم أنهم لن يجدوا من ألوية العمالقة غير حسن المعاملة، كما يجري معاملة بقية الأسرى السابقين.

ولفت أن أعداداً كبيرة من عناصر المليشيا الحوثية والمغرر بهم قد سلموا أنفسهم خلال الأيام الماضية طوعيا وسلموا أسلحتهم وآلياتهم ومعداتهم الثقيلة والمتوسطة والخفيفة.

وذكر ناطق المشتركة أن أبطال العمالقة تجدهم كالأسود الضارية خلال المعارك والحرب وأن قوات ألوية العمالقة لم تشارك حتى اليوم في هذه المعارك بغير القوات الاحتياطية أما القوة الكبيرة والجبارة والضاربة التي لها باع طويل في الحروب والقتال لم تشارك حتى الآن إلا بفصائل وسرايا بسيطة الذكر.

وجدد تأكيده أن قوات ألوية العمالقة والقوات المشتركة قادرة ولديها إمكانات كبيرة أكثر من أن تقاتل الحوثي، لافتا أن المعارك التي دارت منذ عام 2015م أكسبتها مهارات قتالية احترافية عالية جدا بوصفها قوات عاشقة للقتال والموت والشهادة في سبيل الله وتستطيع أن تصل بها أبعد ما في حدود البيضاء أو مارب أو صنعاء.

واختتم حديثه بالقول، إن ألوية العمالقة والقوات المشتركة ستواصل تحرير المناطق المحتلة من قبل مرتزقة إيران حتى زوال وإنهاء هذه الشرذمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: