اخبار خاصة

ما وراء بث الحوثي لمقاطع جيزان القديمة الآن؟!.. تفاصيل هامة عن اتفاق عريض يتوقع الاعلان عنه قريباً

اخباري نت.

ترافق بث مقاطع الإقتحامات -القديمة- بجبهة جيزان الحدودية التي بثتها المليشيات الحوثية قبل أسبوع تقريبًا , مع حدوث متغيرات سياسية وتوافقات خارجية, قد تقضي الى وقف الحرب.

وجاءت تلك المقاطع – بحسب خبراء – بمثابة الختام للمعارك العسكرية على الأرض بين التحالف السعودي وسلطة الحوثيين، ومنها أراد الحوثي -على ما يبدو- اختتام جولاته وجبهاته وتضحياته وصموده -الإفتراضي- بإنتصار عسكري كبير يتم تصديره للشارع العام عبر تلك المشاهد التي كان قد احتفظ بها لمثل هذه الظروف والمتغيرات – حيث تأتي قبل إعلان مسودة الإتفاق السياسي والتسويات الجديدة.

كما ارجع الخبراء ايضا الى ان التوقيت الذي اراد الحوثي ان يبث هذه المقاطع القديمة فيه , يهدف من خلاله الى إنتصار إعلامي مؤثر , يظهر فيه بموقف عسكري متفوق و يسعى به الى إقناع قاعدته وجموعه ومقاتليه بأنه فاوض ويفاوض من منطلق القوة والإنتصار، لا بمنطق الضعف والإنهزام، وهو ما سُيهيء له رضًا عامًا وقبولًا بين أفراده ومناصريه.
واشار المراقبون الى ان هناك تحركات تجري وراء الكواليس , وسط توقعات ان الايام القادمة قد تشهد اعلان عن تفاصيل اتفاق عريض.
و طبقا للمصادر فإن الإتفاق – المبرم – سيكون بين السعودية وإيران من جهة، يعقبه تنفيذًا على الأرض وإلتزامًا حقيقًا بين الشرعية والحوثيين ولجانهم الشعبية.
و بناء على دوافع بث تلك المقاطع و ما يرافقها من حراك سياسي , فمن المتوقع ان تصف الماكينة الاعلامية التابعة للمليشيا الحوثية الإتفاق الذي حدث – بعد الاعلان عنه – بانه جاء على ذمة تلك الانتصارات , وهو ما يعد بمثابة هزيمة مدوية للسعودية, كما سيتم التسويق له حوثياً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: