اخبار اليمناخبار خاصة

ما لا تعرفه عن نجل قيادي كبير في حزب الاصلاح ..اخطر ارهابي في تعز و أمير تنظيم داعش بتعز .. ومسرحية القبض عليه , معلومات خاصة

اخباري نت . حصل اخباري نت على معلومات خاصة وخطيرة عن نجل قيادي اخواني رفيع تم تصنيفه كأخطر ارهابي في تعز ويجري ملاحقته محليا ودوليا بعد ثبوت تورطه في اعمال ارهابية واجرامية كبرى.

الارهابي بلال علي الوافي والمكنى “ابو الوليد” هو نجل رئيس الدائرة السياسية والاقتصادية لحزب الإصلاح بأمانة العاصمة صنعاء الدكتور علي الوافي .
عينه تنظيم داعش اميرا للتنظيم في محافظة تعز ,
ومتهم مطلوب في قضايا عدة اهمها التفجيرات التي استهدفت منشئات عسكرية وحيوية في مدينة عدن.
تؤكد المصادر الامنية والاستخباراتية على انه من اخطر الارهابيين في اليمن ومتهم بالتخطيط وتنفيذ عشرات الجرائم الإرهابية ، ومنها :
– متهم بجريمة تفجير دار العجزة بعدن .
– أحد أبرز المتهمين بمجزرة الأمن المركزي في السبعين بصنعاء .
– خبير المتفجرات الأول في اليمن .
– المتهم باختطاف أحد أبناء طائفة البهرة
ومخطط ومنفذ عشرات العمليات الارهابية .

وتؤكد ذات المصادر فراره إلى منطقته بلاد الوافي بجبل حبشي غرب مدينة تعز . وهناك يعيش ويتنقل تحت حماية حزب الإصلاح وقيادة محور تعز الموالي للاخوان خالد فاضل والقيادي عبده فرحان سالم.

و يتلقى الارهابي الوافي “ابو وليد” الدعم العسكري والتمويل المالي له ولافراده من تلك القيادات , ويعمل حالياً على تدرب أفراده وتجهيزهم، ويقوم بتنفيذ عمليات وصفت بالقذرة لصالح حزب الإصلاح في مدينة تعز والضباب .

و تكشف المصادر عن مكان مقره الجديد والذي يقع جوار معسكر اللواء 17 في جبل حبشي ويفصل بينهم جدار المدرسة , ويتزود الاعاشه من مطبخ اللواء 17 وبحماية مقاتلين اللواء هناك.

ولا ينتهي علاقة ابو الوليد الوافي بقيادة المحور من حيث الدعم والتوجيه , بل ان معظم افراده مجندين رسميا في اللواء 17 ومنهم ”فهد الواصلي“ و”الرميح“ , وهؤلاء بحسب مصادر “اخباري نت” من قاموا بخطف الشهيد نعمان قاسم الربيع والذي تربطه صلة قرابة وكيلة وزاره الصحه لحكومه الشباب حنين احمد , وهو عسكري متقاعد يبلغ من العمر 48 عاماً.

وتكشف المصادر طريقة اختطاف نعمان الربيع من قبل تلك العناصر التابعة لابو الوليد قبل عامين ونصف, حيث تم اختطافه من نقطه البيرين وسرقه مسدسه نوع ” مكروف” , وقبل تسليمه لأبي الوليد تم ايداعه سجن اللواء والتحقيق معه بحسب ما اكدته اعترافات واقرار المحقق, وايضا مذكرات وتوجيه عمليات أركان اللواء العقيد أمين الجعشية القاضية باطلاق سراحه والذي لم يتم تنفيذه , واختفى بعدها حتى ظهرت جثته ضمن الجثث التي اكتشفتها شرطة تعز قبل يومين.

ولا يزال ابو الوليد يمارس اعماله الارهابية ويتحرك بحرية مطلقة تحت مظلة وعناية وتمويل المحور العسكري الموال للاخوان الذي يستغله لتنفيذ عمليات ومخططات ارهابية تخدم حزب الاصلاح في تعز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: