اخبار خاصة

مأرب | مواجهات مفتوحة مع المليشيا الحوثية في كافة الجبهات.. القبايل والجيش يستعيدون زمام المبادرة

متابعات. تتواصل المواجهات بين رجال قبائل مأرب المسنودين بقوات جيش الشرعية من جهة، ومليشيا الحوثي المتمردة من جهة أخرى، اليوم الأحد، لليوم الثامن على التوالي في محافظة مارب، شمالي شرق اليمن.

وقالت مصادر عسكرية وأخرى قبلية، إن مواجهات شرسة بين الطرفين تواصلت في مختلف جبهات القتال بمديرية صرواح، غربي المحافظة.

وبحسب المصادر، فإن المعارك تركزت في ميمنة جبال كوفل، الواقعة بالقرب من معسكر كوفل الاستراتيجي الواقع في خط النار بين الطرفين، مشيرةً إلى تقدم ملحوظ لقوات الشرعية والقبائل المساندة لها.

في غضون ذلك، تواصلت المعارك العنيفة بين الطرفين في مديرية صرواح، تمكنت خلالها القبائل قوات الشرعية من التقدم مسافة أكثر من خمسة كيلو مترات باتجاه سوق صرواح.

وفي جبهات هيلان، والكسارة، والمشجح، تواصلت بين الطرفين المعارك العنيفة، وسط تقدم مستمر لرجال القبائل المدعومين بالجيش التي عززت القبائل من قواتها بتعزيزات ضخمة خلال الساعات الماضية.

وفي جبهة المخدرة، شمالي مديرية صرواح، اشتدت وتيرة المواجهات العنيفة بين الطرفين، وامتدت إلى عدد من المواقع في مديرية مدغل، المجاورة لها في المحور الشمالي الغربي للمحافظة.

وأسفرت المواجهات المسلحة عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف المليشيا الحوثية، من بين القتلى القيادي الحوثي المدعو “أسامة حسين العزي”.

ولليوم الثامن على التوالي وجبهات القتال المختلفة على امتداد محافظة مارب، تدور معارك عنيفة بين الطرفين تكبدت خلالها المليشيا خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: