عربية ودولية

للمرة الثانية.. قوات إثيوبية تهاجم الجيش السوداني

شنت قوات إثيوبية وجماعات مسلحة موالية لها من قومية الأمهرا هجوماً ضد الجيش السوداني داخل أراضيه بالمدفعية الثقيلة.

وأشار موقع “سودان تربيون” المحلي، اليوم الأربعاء، إلى أن الهجوم لم يسفر عن وقوع إصابات.

كما أضاف أن الهجوم هو الثاني من نوعه هذا الأسبوع، حيث قُتل وجُرح السبت 51 عنصراً من الجيش السوداني، إثر تصديه لهجوم عنيف من جيش وميليشيات إثيوبيا.

بالمدفعية الثقيلة

ونقل عن مصادر عسكرية لم يسمها القول إن القوات الإثيوبية وميليشيات الأمهرا شنت فجر الأربعاء هجوماً بالمدفعية الثقيلة استهدف منطقة تايا ومعسكر شاي بيت بمحلية باسندة على الشريط الحدودي في شرق البلاد.

كذلك، أكد عدم سقوط ضحايا سواء من العسكريين أو المدنيين القاطنين في المنطقة التي تعرضت للهجوم.

وذكرت المصادر العسكرية أن إثيوبيا حشدت قوة عسكرية في المناطق الحدودية المحاذية لمحليتي القريشة وباسندة بالقرب من مستوطنة ملكامو التي شهدت أحداث السبت.

عناصر من الجيش السوداني (أرشيفية- فرانس برس)

عناصر من الجيش السوداني (أرشيفية- فرانس برس)

تعزيزات عسكرية

وأرسلت تعزيزات ليل الثلاثاء عبر 13 ناقلة جند إلى مناطق شنفا مريم الحدودية المحاذية لبلدة تايا السودانية، وهي قوات أرسلت من منطقة شهيدي بإقليم تيغراي.

في حين رجحت المصادر أن تكون التعزيزات المرسلة من منطقة شهيدي هدفها التصدي لمجموعات مسلحة من قوميات “تنفذ عمليات عسكرية ضد الأمهرا والجيش الحكومي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: