اخبار اليمنبالادلةملفات وقضايا

قيادي حوثي مدان باختلاس ونهب أموال تزيد عن 100 مليون ريال تحت مسميات ومنظمات وهمية.

متابعات. كشفت معلومات ووثائق خاصة عن فضائح فساد مالية كبيرة، لأحد القيادات الحوثية والذي قام باختلاس ونهب أموال تزيد عن 100 مليون ريال تحت مسميات ومنظمات وهمية.

وكشفت الوثائق صراع وفساد الأسر الهاشمية، واستغلالهم المساعدات التي تقدم إلى المنظمات والجمعيات الإنسانية، وخصوصا فيما يتعلق برعاية المعاقين.

وأثبتت تلك الوثائق، أن المدعو مهند المتوكل الذي يرأس جمعية “مستقبل اليمن لرعاية المعاقين”، نهب مبلغ مائة وثلاثة ملايين ريال مقدمة من شركة يمن موبايل إحدى شركات الاتصالات، لشراء وسائل نقل للجمعية، حسب ما تفيد المذكرة المرفقة والتي يتحدث فيها “المتوكل” أنه يريد شراء تسع وسائل نقل (سيارات) متطورة وحديثة، “نوع هايلوكس غمارتين تيوتا دبل”، لخدمة من أسماهم “جرحى العدوان”.

فيما تفيد المعلومات أن “المتوكل” وشخصيات حوثية أخرى تستغل مثل هذه الجمعيات للتربح، ونهب الشركات التجارية، والمؤسسات الحكومية، ويفرضون عليها مبالغ مالية تحت بند المساعدات، غير أن تلك الأموال تذهب إلى جيوب القيادات الحوثية، أمثال أسرة بيت المتوكل.

وبينت المصادر، أن مهند المتوكل، لم يكتف بنهب مبلغ الـ103 ملايين ريال عبر جمعية مستقبل اليمن بل حصل على مبلغ مماثل من صندوق المعاقين، الذي طالبه في الوثيقة الأخرى بصرف مبالغ الضريبة على السيارات المشتراة، في تحايل وفساد واضح لتلك الجماعة.

ووسعت الميليشيا الحوثية من وسائل النهب وسرقة التجار والمنظمات الدولية والشركات التجارية في اليمن، وأسست منظمات وجمعيات محلية جديدة بهدف الحصول على الأولوية في أية منح ومشاريع ممولة من مكاتب المنظمات الدولية في صنعاء، وكذلك المؤسسات الحكومية الإيرادية.

وتعتبر تلك الوثائق جزءاً من سلسلة وثائق مرفقة بتقارير صادرة من الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة، عن حجم الفساد الذي تمارسه عدد من القيادات الحوثية أبرزهم أسرة المتوكل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: