عربية ودولية

قديروف: سيطرنا على معظم مدينة بوباسنا الأوكرانية

فيما تطوي العملية العسكرية الروسية على الأراضي الأوكرانية، يومها الرابع والسبعين، لا تزال المعارك جارية في الشرق الأوكراني.

فقد أعلن رئيس جمهورية الشيشان الروسية، رمضان قديروف، اليوم الأحد، أن جنوده سيطروا على معظم مدينة بوباسنا بشرق أوكرانيا.

وكتب قديروف، الذي وصف نفسه في كثير من الأحيان بأنه “جندي مشاة” يأتمر بأمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في منشور على تطبيق المراسلة تليغرام “مقاتلو القوات الخاصة الشيشانية سيطروا على معظم بوباسنا”.

نفي أوكراني

كما أضاف “تم تطهير الشوارع الرئيسية والأحياء المركزية في المدينة بالكامل”.

في المقابل، أكد مسؤولون أوكرانيون أن معركة للسيطرة على البلدة الواقعة في البلاد مستمرة، بحسب ما أفادت رويترز.

يشحذ همم قواته

يشار إلى أنه منذ اندلاع الصراع الروسي الأوكراني، ظهر زعيم الشيشان مراراً عبر حسابه في تليغرام ليشحذ همم قواته المشاركة في القتال إلى جانب القوات الروسية، على الأراضي الأوكرانية.

وأعلن حليف الكرملين الوثيق هذا، أكثر من مرة، دعمه لموسكو، مؤكداً أن قواته ستسيطر قريباً على الشرق الأوكراني لتدخل لاحقا العاصمة كييف، من أجل تحريرها من “النازيين”، وفق تعبيره.

دونباس (شترستوك)

دونباس (شترستوك)

وكانت روسيا أعلنت أواخر مارس الماضي أنها ستطلق المرحلة الثانية من عمليتها العسكرية في أوكرانيا، مركزة على الشرق الأوكراني من أجل “تحرير إقليم دونباس” الذي يقع جزء منه أصلاً في قبضة الروس.

وتسعى القوات الروسية إلى السيطرة على تلك المناطق من أجل ربطها بجسر بري مع جنوب البلاد، لاسيما شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا إلى أراضيها عام 2014.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: