مقالات

سيمفونيات تراثية هزيلة

🖋️مكرم العزب

*تابعت ما تقوم ببثه قناة يمن شباب بما يسمى بالسمفونية التراثية وادركت رداءة الثقافة التي وصلنا إليها في بلد طحنته الحرب ووصلت إلى أبعد ما يمكن من الهزلية الثقافية،ولم يتم استثمار هذه الفعالية لاظهارالفن والاغنية اليمنية بتنوعها الثقافي والحضاري والترويج الثقافي لها،ندمت على وقت قضيته أمام الشاشة لاتابع تلك الهزلية،,فقداظهرتنا تلك الهزلية كأن اليمن خالي من القادة الموسيقين الذين يدركون معنى وأصالة التراث اليمني وخصوصياته وتنوعه فماذا لو كان القائد الموسيقي الموسيقار احمد فتحي او عبدالرب أدريس اوغيرهم من اكاديمين الموسيقى والاغاني اليمنية*

*كان الهدف من اقامة تلك المناسبة الموسيقية هو لهف المخصصات المالية دون تقديم شئ يليق بالموسيقى اليمنية، وقدمت لنا هزلية الفن المغشوش بنكهة غير يمنية ،وبوجوه لم نعرف عنها من قبل،حتى مقدمين الفقرات والمقاطع الموسيقية لم يرقوا ليكونوا مقدمي برنامج اذاعي مدرسي،وكأن الكادر الاذاعي اليمني معدوم بدرجة ان نستعين بممثلات مغمورات وغير مؤهلات لهذا العمل.*

*المتابع الحصيف لتلك الفعالية سيدرك أن المهزلة تأتي من قيادة فاشلة على كل المستويات ،من متربحي وتجار المهجر في القاهرة ،ولو كان لدى من حضروا قليلا من الذوق الموسيقي اليمني والولاء الوطني لرموا باحذيتهم على اوجه المسؤولين عن تلك المهزلة… والدهر فقيه*

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: