اخبار اليمن

حمود المخلافي يكافئ مقاتليه الذين دخلوا النشمة ويحذر من الشرطة العسكرية و سكرتير سالم.. الحملة العسكرية تستهدف كل رفاق الحمادي

متابعات : قالت مصادر اخبارية ، إن حمود المخلافي وجه الليلة الماضية شقيقه شوقي المخلافي بمنح كل فرد من مقاتليه الذين في النسق الأول في الهجوم على النشمه مبلغ 20 ألف ريال وأعتماد 10 آلاف ريال يوميا لكل فرد حتى انتهاء المهمة.

وأضافت المصادر إن المخلافي وجه شقيقه شوقي باستقدام مسلحين بأي مبلغ كان وتعزيز القوات التي دخلت النشمة للحفاظ على المواقع التي وصلوا إليها عصر الجمعة.

وأشارت المصادر إلى أن حمود المخلافي أكد على شقيقه شوقي أن لا يعتمد على قوات الشرطة العسكرية أو جيش خالد فاضل لأنهم ليسوا رجال حرب، حد قوله.

وقالت المصادر إن شوقي المخلافي دفع اليوم لموردي القات إلى البيرين 6 ملايين ريال لجلب قات من مناطق صبر وأكد على مقاتليه أنه يريدهم أن يسهروا 3 أيام متواصلة حتى الوصول إلى التربة، حد قوله.

الى ذلك ، قال محمد مهيوب، السكرتير الصحفي لقائد مليشيات الإخوان في تعز، سالم، إن الحرب التي تشنها مليشيات الإخوان تستهدف تصفية كل الضباط الذين كانوا مع عدنان الحمادي بعد أن تمت تصفية العميد الحمادي.

وأضاف مهيوب، إن ما يحدث في ريف تعز الجنوبي، هو حملة مشتركة من الجيش، لإخماد تمرد ضباط وأفراد على قرارات الرئيس ولجوئهم وارتباطهم بأجندات وشخصيات معادية لتعز لنشر الفوضى وضربها من الداخل.

وأكد سكرتير سالم أن الحملة مستمرة حتى إلقاء القبض على العصابات المتمردة على قرارات الرئيس، وتسليمهم للعدالة، وتحقيق الأمن والاستقرار في عموم المحافظة.

وقال محمد مهيوب الذي كان يتحدث باعتباره من الحاضنة الشعبية للواء 35 مدرع في حين منطقته تحت سيطرة الحوثيين.. نحن كمواطنين وحاضنة شعبية نقف مع قائد اللواء 35 والحملة الأمنية ونساندها ونطالبها ان تقوم بواجبها القانوني في تأمين حياة الناس وفرض الامن، وبسط نفوذ الدولة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: