اخبار اليمن

تقرير تفصيلي عن سير المعارك في جبهات الضالع

اخباري نت . صدت قوات الجيش الوطني والمقاومة بإسناد من طيران التحالف العربي ، مساء السبت محاولة تسلل لمليشيات الحوثي في مدينة قعطبة التابعة لمحافظة الضالع.

وشهدت مدينة قعطبة معارك ضارية بين قوات الجيش الوطني والمقاومة وتكبدت مليشيا جماعة الحوثي الانقلابية خسائر كبيرة في الارواح والعتاد.

وأوضحت مصادر محلية إن خسائر في الأرواح تتصاعد في صفوف المليشيات ، جراء محاولات التسلل الفاشلة إلى داخل المدينة.

وشهدت المعارك تبادل الطرفان القصف الصاروخي، بعد أن قصفت المليشيات بدون إجراء أي احتياطات أو احتراز لحماية المدنيين وممتلكاتهم.

ويأتي هذا بعد ساعات من مصرع القيادي الحوثي، مجاهد علي الشاهري، ويحمل رتبة عميد وتم تكليفه بقيادة لواء عسكري.

كما لقي القيادي علي عبدالله الحوثي المدعو أبو الحسنين وهو أحد قيادات المليشيات الحوثية الميدانية وكان يقود القوة المتسللة باتجاه السجن المركزي في قعطبة قبل يومين.

وقال مصدر محلي:ان طيران التحالف العربي قصف مبنى المؤسسة الاقتصادية بمدينة قعطبة والذي اتخذت منه المليشيات مركزا للعمليات العسكرية.

وفي وقت سابق , شهدت مختلف الجبهات في قعطبة وشمالي الضالع هدوءاً نسبياً حذراً عقب الإفطار ومساء الأحد 12 مايو 2019، بعد معارك ضارية نهاراً. وقال مراسل نيوزيمن في الجبهة، إن حشوداً وتعزيزات كبيرة للطرفين وصلت إلى خطوط ومواقع التماس، وهو ما ينبئ بمعارك عنيفة متجددة.

وأوضح مراسلنا أن القتال ازداد ضراوة نهار الأحد في الجبهة الغربية المتاخمة لقلعة يراخ وحجر والعبارة وأطراف حمر الهتيلة.

كما شهدت الجبهة الشرقية مواجهات أقل ضراوة بين فينة وأخرى جهة تلة زريع وتلة مرتفع السنترال.

واستعادت مقاومة مريس إحدى تلال الزيلة وتقدمت إليها بعد طرد الحوثيين، وكانت مدفعية دبابة من معسكر الصدرين تقصف على المواقع.

وعلم نيوزيمن أنه تم فتح الخط العام، يوم الأحد، ومرت كافة المركبات التي كانت عالقة، وبات الخط خالياً من العربات.

وضربت غارة جوية تمركزات حوثية في مدرسة خلف قعطبة ومبنى المؤسسة الاقتصادية، وتستمر أعمال التمشيط للقناصة في حي المؤسسة الاقتصادية في الضاحية الغربية من المدينة.

وتقدمت قوات المقاومة على جبهة حجر المرياح بقيادة أبو عنتر الجحافي، باتجاه الحشاء وحمر. وتم تدمر عربة بي إم بي للحوثيين وقتل من عليها.

ويتركز قتال عنيف للسيطرة على التلال والتباب خلف مدينة قعطبة، وفقاً لمراسل نيوزيمن. وقالت مصادر ميدانية لنيوزيمن، إن الحوثيين يحاولون التقدم نحو تلة الجميمة.

من جهة أخرى استشهدت امرأة ستينية، تدعى زهراء حيمد، من قرية “الرباط” على حدود تورصة مع باهر غرب الأزارق بمحافظة الضالع برصاص قناص حوثي، أثناء رعاية الأغنام.

وما زالت المليشيات الحوثية تمسك بأحد المواقع الجبلية في قرية الرباط التابعة لمديرية الأزارق، ويستهدف القناصة من هناك الرعاة والمارة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: