اخبار اليمن

تعز | القضاء يحمّل المحور واللواء الرابع والإخوان مسؤولية الفوضى في الشمايتين

اخباري نت. حملت النيابة الابتدائية في مديرية الشمايتين قوات المحور واللواء الرابع مشاة ومليشيات الحشد الإخوان مسؤولية نشر الفوضى وإيواء المجرمين بمدينة التربة ومديريات الحجرية جنوبي محافظة تعز وسط اليمن.

ووصفت نيابة الشمايتين مليشيات الحشد الإخوانية وبعض قوات الألوية العسكرية الخاضعة لسيطرتهم بأنها خطر على الأمن، ويتورطون بنشر الجرائم بمدينة التربة.

وقالت محاضر الجلسة الخاصة بمحاكمة مرافقي محافظ تعز، أمس الاثنين، إن معسكر اللواء الرابع مشاه جبلي بمنطقة الأصابح الخاضع لسيطرة الإخوان أصبح وكراً للمطلوبين أمنياً والفارين من وجه العدالة في الحجرية.

وكشفت النيابة عن تورط قيادات في اللواء الرابع مشاه جبلي بتزويد العصابات الخارجة والفارين من وجه العدالة بالأسلحة والذخائر، بينهم السجناء المتهمون بقتل مرافقي محافظ تعز، والذين فروا قبل يومين من سجن الشبكة إلى اللواء.

كما طالبت نيابة الشمايتين قيادة المحور برفع المظاهر المسلحة في مدينة التربة، وتحمُّل مسؤولياتها، كون المسلحين المتواجدين في التربة من الجيش الوطني، و”يشكلون خطرا على الأمن العام وهم السبب الرئيس لانتشار الجريمة.”

وكانت النيابة العامة في الشمياتين قد أصدرت أمراً بالقبض القهري على ثلاثة ضباط وجندي من قوات محور تعز ثبت تورطهم في تخطيط وتهريب السجناء العشرة المتهمين بقتل مرافقي محافظ تعز، من سجن التربة، يوم الأحد الماضي.

وطلبت النيابة من الشرطة العسكرية القبض القهري على الضباط (عمر أحمد المخلافي، ومعاذ هزبر، وجبران الغزالي)، والجنديين أحمد الغزالي، ومرافق أحمد الغوالي)، وجميعهم يتبعون قوات المحور.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: