الرياضة

المغرب يتأهل لدور الـ16 ببطولة كأس العالم للمرة الثانية في تاريخه

تأهل منتخب المغرب لدور الستة عشر لكأس العالم بعد الفوز على كندا بهدفين مقابل هدف وحيد في المباراة التي أقيمت على ملعب الثمامة في آخر جولات المجموعة السادسة.

وتصدر المغرب المجموعة برصيد سبع نقاط، تليه كرواتيا برصيد خمس نقاط، ثم بلجيكا بأربع نقاط، ثم كندا في المركز الأخير بدون نقاط.

وسبق لمنتخب المغرب أن تجاوز دور المجموعات بكأس العالم مرة واحدة فقط، وكان ذلك في مونديال 1986 بالمكسيك.

وسجل هدفي المغرب حكيم زياش في الدقيقة الرابعة ويوسف النصيري في الدقيقة 23، في حن سجل هدف كندا الوحيد نايف أكرد في الدقيقة 41.

وكان المغرب بحاجة إلى الفوز أو التعادل لضمان التأهل دون انتظار نتيجة المواجهة الأخرى بين منتخبي كرواتيا وبلجيكا، التي أقيمت في نفس التوقيت وانتهت بالتعادل السلبي

قصص مقترحة
قصص مقترحة نهاية

وبذلك يتأهل منتخبا المغرب وكرواتيا لدور الستة عشر في انتظار مباراتي المجموعة الخامسة، حيث يستضيف ملعب “خليفة الدولي” مباراة إسبانيا واليابان، في حين تلعب ألمانيا أمام كوستاريكا على ملعب “البيت”.

وتتصدر إسبانيا ترتيب المجموعة برصيد أربع نقاط، بينما تأتي اليابان في المركز الثاني برصيد ثلاث نقاط ثم كوستاريكا بنفس الرصيد في المركز الثالث، في حين تتذيل ألمانيا ترتيب المجموعة بنقطة واحدة.

ولن يكون هناك خيار أمام المنتخب الألماني سوى تحقيق الفوز على كوستاريكا، على أن تتجنب إسبانيا الخسارة أمام اليابان، من أجل العبور إلى الدور الثاني، بينما يكفي كوستاريكا التعادل في حال فوز إسبانيا على اليابان.

هذه هي المرة الثانية التي يتأهل فيها المغرب لدور الستة عشر

وقبل مباراة كندا، كان المدير الفني للمنتخب المغربي، وليد الركراكي، قال إنه “سيكون من الخطأ” اللعب من أجل التعادل أمام كندا.

وأضاف: “نواجه فريقا ليس لديه ما يخسره”.

وتابع قائلا: “سيبذل اللاعبون قصارى جهدهم حتى صافرة النهاية”.

وقال الركراكي: “سيكون من الخطأ أن نلعب من أجل الخروج بنقطة التعادل. وسيكون من الخطأ أن تدخل المباراة وأنت تعتقد أنك تحتاج إلى بذل 20 في المئة أو 30 في المئة من مجهودك فقط لأن التعادل سيكون جيدا بالنسبة لنا”.

خرجت ثلاثة منتخبات عربية، وهي قطر وتونس والسعودية، من البطولة من الدور الأول، رغم الأداء الجيد لبعضها. فقد حققت السعودية فوزا تاريخيا على الأرجنتين، وفازت تونس على فرنسا.

وكانت قطر أول منتخب عربي يودع البطولة بعد الخسارة في المباريات الثلاثة التي خاضتها في دور المجموعات، لتودع المونديال بدون الحصول على نقطة واحدة.

وخرج منتخب تونس من البطولة رغم فوزه التاريخي على منتخب فرنسا حامل اللقب بهدف دون رد في الجولة الأخيرة من دور المجموعات. وحصد المنتخب التونسي أربع نقاط بالتعادل مع الدنمارك، والخسارة من أستراليا، والفوز على فرنسا.

ورغم البداية التاريخية لمنتخب السعودية بالفوز على الأرجنتين في الجولة الأولى بهدفين مقابل هدف واحد، إلا أنه خسر المباراتين التاليتين أمام بولندا والمكسيك، لتفشل السعودية في تكرار إنجاز 1994 بالولايات المتحدة الأمريكية عندما تأهلت لدور الستة عشر.

واحتلت السعودية المركز الرابع والأخير في مجموعتها برصيد ثلاث نقاط، لتودع البطولة رفقة المنتخب المكسيكي صاحب المركز الثالث، في حين تأهلت الأرجنتين في الصدارة وبولندا في المركز الثاني.

وضمنت منتخبات فرنسا والبرازيل وإنجلترا والبرتغال والسنغال وهولندا والولايات المتحدة وأستراليا الصعود للدور الثاني، في حين خرجت منتخبات قطر وكندا والإكوادور وإيران وويلز وتونس والدنمارك والمكسيك والسعودية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: