اخبار خاصة

القوات المشتركة| تطورات خطيرة وتوجه للمليشيات الحوثية إلى التنصل من آلية التهدئة والانتشار ونقاط المراقبة بمدينة الحديدة

اخباري نت. كشفت مصادر عسكرية بالقوات المشتركة عن تطورات خطيرة وتوجه المليشيات الحوثية إلى التنصل من آلية التهدئة والانتشار ونقاط المراقبة بمدينة الحديدة.

وعملت المليشيات الحوثية يوم الأحد على التصعيد اللافت عبر الاستهداف بالضرب المباشر على نقاط المراقبة في كلية الهندسة ومجمع إخوان ثابت.

ووفقا لمتحدث القوات المشتركة في الساحل الغربي، العقيد وضاح الدبيش، لجأت المليشيات إلى الرفع والإبلاغ من دون المرور بالآلية المتبعة ومعرفة لجان ذباط الارتباط المشتركة حول وجود استحداثات للقوات الحكومية في كيلو16 نقطة المراقبة الرابعة.

ووصل البلاغ من المليشيات مباشرة إلى رئيس البعثة الأممية الفريق جوها الذي خاطب اللجنة المشتركة الحكومية فتخاطبت بدورها مع ممثليها في نقطة المراقبة المذكورة وأفادت بعدم صحة ذلك وأفاد أيضا ممثل المليشيات الحوثية في نقطة المراقبة. وقامت المليشيات بسحب وتغيير ممثلها في النقطة على خلفية شهادته.

وأصر ضباط الارتباط الأقدم بمعية رئيس البعثة في السفينة الأممية على النزول والتحقق، لكن المليشيات الحوثية منعت الفريق جوها وضباط الارتباط الأقدم من النزول والتحرك وأعادت زراعة الألغام التي كانت أزيلت من طريق مرور الفريق الأممي.

كما أشار المتحدث إلى الاشتشهداف الناري الكثيف والمباشر على نقاط المراقبة في كل من كلية الهندسة ومجمع إخوان ثابت الأمر الذي عده تصعيدا خطيرا جدا من قبل المليشيات.

وقال إن المليشيات الحوثية بدأت وكما توقعنا في افتعال الإعاقات والأحداث وتنفيذ مخطط الانقلاب على آلية التهدئة والمراقبة.

وقال وضاح الدبيش “يأتي الخرق الحوثي، في ظل زيارة محمد عبدالسلام الناطق باسم الجماعة، لطهران ولقائه بمحمد جواد ظريف، الذي وجه المليشيا الحوثية بعدم الالتزام بأي وقف لإطلاق النار مالم يتم الإعلان صراحة عن فك الحصار المفروض على المليشيا الحوثية والاعتراف بها كسلطات أمر واقع”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: