اخبار اليمناخبار خاصةتقارير

اكثر من 70 فتاة في مديرية جبل حبشي يرفعن نداء استغاثة عاجل الى المنظمات المعنية

اخباري نت – في بادرة تطوعية نابعة من روح المسؤولية الاجتماعية والوطنية ,قامت عشرات الفتيات من حاملات الشهادة الجامعية والثانوية في عزلة الحقل  منطقة جبل حبشي بمحافظة تعز بجهود ذاتية بمبادرتهن بالتدريس في مدارس المديرية احياء للعملية التعليمية المتعثرة في المنطقة خصوصا ومحافظة تعز على وجه العموم.
وتاتي هذه المبادرة في الوقت الذي ترزح منطقة الحقل في جبل حبشي وتعز عموما دون بقية محافظات اليمن تحت اوضاع كارثية على كافة المجالات .. حيث تشهد مدارسها نقصا حادا في الكادر التعليمي نتيجة الانقطاع المستمر للمرتبات وتفاقم المعاناة المعيشية الذي اضطر المعلمين الى التوقف عن اداء مهامهم الوظيفية بسبب افتقارهم الى ادنى الامكانيات.
وعلى الرغم من الجهود الجبارة والالتفاتة الكريمة لنساء المنطقة والتي انعكست ايجابا على المستوى التعليمي واثنى واشاد بها الاهالي , الا ان تلك الجهود قوبلت بعدم التفاعل الرسمي .. وغياب تام للرعاية والدعم من قبل المنظمات المحلية والدولية ذات الاختصاص.
وهو ما دفع الفتيات المبادرات الى رفع نداء استغاثة عاجل, ناشدن فيه المنظمات المجتمعية والدولية الى رفد الجهود المبذولة بشتى الوسائل المتاحة وبما يكفل استمرارهن في اداء دورهن وتعزيز مبادرتهن بالامكانيات التي تودي الى استمرار المبادرة وتزيد من تشجيع الفتيات المؤهلات الى الالتحاق بها خدمة لالاف الطلاب الذين باتوا يعانون من خطر التجهيل وعزوفهم عن المدارس بسبب انقطاع التدريس.
الجدير ذكره ان اكثر من 70 فتاة التحقن في هذه المبادرة النسائية هن قوام الفريق التطوعي الوحيد الصامد الذي يقول الاهالي ان  لولاه  لاغلقت المدارس ابوابها امام الطلاب،  ولا يزالن حتى اللحظة يقمن بالمهام التدريسية بجهودهن الذاتية والمتواضعة  وسط مخاوف مجتمعية من وصول هذه الجهود الى مراحل اليأس والاحباط نتيجة هذا التجاهل.
ويقول اهالي المنطقة في سياق حديثهم عن هذه المبادرة التطوعية للفتيات انه وفي الوقت الذي تنصل موظفي الدولة عن تأدية رسالة التعليم.. لم تبالي المرأة في اعباء الحياة وقسوتها. وبادرت لا لمصلحة او مكاسب شخصية بل غيرة و وعي من خطر يحدق بمستقبل جيل تلاقفته الصراعات والحروب فمنعته من اهم حقوقه في التعلم والتاهيل.. ومن وحي رؤيتهن تحركن الى الميدان واضعات قداسة التعليم وبقاءه فوق كل اعتبار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: